» ليس بوتين.. أنا من يؤثر على ترامب   » «الخضيري» يحذّر من شرب زيت الزيتون على الريق لعلاج الكوليسترول   » الشيخ العبيدان يدعو لمآتم 30 دقيقة   » صناعة التاريخ وصدى الصوت.   » استفتاء حول مراسم عزاء الامام الحسين (عليه السلام) في شهر المحرم الحرام عام 1442 هـ   » لماذا يتزوجنَ مُتزوجًا؟   » 🖍ما حكم الاستخارة في أمر الزواج؟   » تعقيب على المقال في محكمة العقل والعلم   » المحروس صاحبة الباع الطويل في العمل التطوعي على منصة خليج الدانة   » من أخطر الفيديوهات اللي شفتها حتى الآن.  

  

صفحة محمد مهدي - 25/07/2020ظ… - 5:29 م | مرات القراءة: 82


خلاصة الموضوع بإيضاح مختلف قليلًا عن الترجمة:
زوج وزوجة اكتشفوا أن هناك اعلانات موجهة تظهر لطفلتهم البالغة سبعة أعوام اثناء لعبها بالألعاب الاليكترونية المتاحة على التابلت. اعلانات غير لائقة. الأمر قد يبدو عاديًا في مجتمع غربي متحرر.

لكن غير العادي اكتشاف الأب والأم حين حاولوا اكتشاف هل الأمر صدفة أم أنه موجه، هو أنهم شغلوا نفس اللعبة بأنفسهم لمدة طويلة ولم يظهر لهم هذه الإعلانات. 

الأغرب أنه حين تجرب الأم يظهر لها إعلانات تربوية لأنها مدرسة.

وحين يحاول الأب تظهر له إعلانات حول الزراعة لأن هذه مهنته.

وكلاهما لا يرى أبدًا أي فيديوهات غير لائقة.

فقط صور تظهر لثوان أو اعلانات يمكن تخطيها (skip)

جرب الأب أن يضع في مواجهة كاميرا التابلت صورة ابنته من خلال تليفونه، فإذا بالإعلانات تبدأ في التغير لكن لم يظهر نفس الإعلان الغير لائق.

وأخيرًا وتلك هي المفاجأة، أعطوا التابلت لابنتهم وما هي إلا دقائق قليلة إلا وظهر نفس الإعلان غير اللائق. 

وإليك الصدمة المذهلة، انه موضوع الإعلان، أو بالأحرى سلسلة الإعلانات:

الإعلان الرئيسي هو عن اثنين ممن يعملون عمل (قوم لوط) يقبلون بعضهم بعضًا ويعيشون حياة سعيدة.

الغريب أن الإعلان من النوع الذي لا يمكنك تخطيه (skip)، يجب أن تنتظر حتى يعرض بالكامل ثم يعاد تشغيل اللعبة.

 الأمر ليس صدفة، فقد ظهر لها مجموعة إعلانات عن زوجين طبيعيين يتشاجران سويًا.

وإعلان آخر عن زوج يخون زوجته، وزوجة تترك زوجها.

ثم إعلان آخر لا يمكن تخطيه (skip) ويجب الانتظار حتى يتم عرضه بالكامل عن اثنين من أصحاب (قوم لوط) كلاهما متزوج زوجة طبيعية والرجلان يقبلان بعضهم البعض في السر خشية من زوجتيهما، والأصدقاء ينصحوهم بأنهم لا يجب أن يخجلوا من حبهما وهذه حرية شخصية وأن لهم كل الدعم.

تعليق الأبوين أن هذا لا يمكن أن يكون مصادفة خاصة بعد أن قاموا بالتجربة العملية. 

النصيحة المقترحة:

 راقبوا أولادكم الصغار فهم مستهدفون ببرامج موجهة من جهات لها ثقل يفوق خيالنا جميعًا وفوق مستوى البشر. 

غطوا كاميرات الموبايل والتابلت واللاب توب ولا تفتحوها إلا للضرورة. 

البعض يثبت برامج مانعة للإعلانات مثل Windscribe أو Brave 

لقد عم البلاء ونحن مضطرون لتحصين أولادنا ومناقشتهم في مواضيع للأسف قد لا تناسب سنهم لكن هذا واقع لابد من التعامل معه، خاصة لمن يعيشون في المجتمعات الغربية. 

سيتحتم علينا مواجهة الإلحاد والشذوذ شئنا أم أبينا. أنا نفسي وأنا اكتب المنشور أحاول الا أجذب انتباه خوارزميات وفلاتر الفيس حتى لا تؤثر على ال traffic وتمنع انتشاره! وكلما بدأنا في التوعية مبكرًا كان ذلك أفضل. 

لازال هناك فرصة لاستنقاذ أولادنا وشبابنا. وللأسف الجهد المبذول حتى الآن لمواجهة ذلك قليل جدًا.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.054 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com