منقول - 26/06/2020ظ… - 10:39 ص | مرات القراءة: 67


تكبدت أسعار الذهب ثاني أيام الخسائر مع ارتفاع الدولار الأمريكي. ويربط الذهب والدولار علاقة عكسية، لأن الذهب سلعة مقومة بالدولار،

وبارتفاع سعر الدولار يصبح حيازة الذهب مرتفع السعر بالنسبة لمن لا يستخدمون الدولار، وبالتالي يقل الطلب على الذهب.

يعزى ارتفاع الدولار إلى زيادة المخاطرة في الأسواق مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، وبداية فرض قيود جديدة لمنع كارثة الموجة الثانية، في حين تلجأ بعض الولايات لتعطيل مراحل الفتح التدريجي للاقتصاد.

وارتفع الذهب يوم الثلاثاء لأعلى المستويات في 8 سنوات.

ارتفع الدولار الأمريكي بنسبة 0.3%، وفق تقديرات مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قوة العملة أمام سلة من ست عملات، ووصل المؤشر لارتفاع نسبته 0.29%. بينما تشهد وول ستريت أسوأ التقلبات خلال اليوم، وارتفع مؤشر داو جونز ومؤشر إس آند بي 500 بعد التصفية العنيفة يوم أمس.

ويخلق تزايد الحالات في الولايات المتحدة عدم يقين حيال التعافي الاقتصادي وعودة الأعمال. خاصة بعد تقرير صندوق النقد الدولي الذي قال إن الانكماش الاقتصادي العالمي سيكون أقوى من المتوقع في تعديل للرؤى الاقتصادية.

وجاءت بيانات سوق العمل اليوم من الولايات المتحدة تؤكد على أن المسار أمام السوق ما زال طويلًا ليعود من المستويات قياسية الانخفاض، فخالف عدد المتقدمين بطلبات لإعانة البطالة التوقعات ليسجل ارتفاع. ولكن هذا لم يعطي الذهب دفعة، رغم حالة الخوف والتوتر في السوق.

يقول جيف كليرمان، مدير المحافظ الاستثمارية في جرانيت شايرز: "يعاني الذهب من الدولار المرتفع ومن جني الأرباح ومن الضغط من المستثمرين الذين تتعرض محافظهم لتغطية الخسائر (مارجن كول) ورغم ذلك يظل الذهب من فئات الأصول القليلة التي حققت أداء إيجابي من بداية العام إلى اليوم."

ورغم تراجع اليوم، يقول كليرمان لماركيت ووتش: "ينال الذهب دعم قوي، وتقل الأسباب التي تدفعه نحو الأسفل مستقبلًا جراء: معدلات الفائدة القريبة من الصفر أو أدناه، التحفيزات النقدية غير المسبوقة، المحفزات المالية، شيوع عدم اليقين حيال النمو الاقتصادي خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية."

استقرت العقود الآجلة للذهب عند سعر 1,770.60 دولار للأونصة، بهبوط 4.50 دولار للأونصة.

بينما الفضة استقرت على ارتفاع 22 سنت، بنسبة 1.3% لسعر 17.895 للأونصة، بعد هبوط السعر 2.2% ليوم الأربعاء.

وللأسبوع، تسير أسعار الذهب نحو تسجيل ارتفاع بنسبة 1% إلى الآن، وأسعار الفضة مرتفعة هي الأخرى. بينما مؤشر الدولار انخفض بنسبة 0.2%.

يقول نعيم أسلم، محلل أفاترايد، في تقرير بحثي يوم الخميس، يوجد خمس عوامل سترفع أسعار الذهب نحو الأعلى خلال الأيام المقبلة. ويلخص تلك العوامل في التالي:

• ظهور بوادر الموجة الثانية لفيروس كورونا

• التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة

• توتر يحوم في الأفق بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي

• ارتفاع البطالة الأمريكية

• بيانات الأرباح الضعيفة من الشركات الأمريكية المنتظرة الأسبوع المقبل

وقال إن التوصل لحل لتلك الأزمات، ولقاح لفيروس كورونا سيخفض أسعار الذهب للثيران.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.07 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com