16/01/2020ظ… - 7:03 ص | مرات القراءة: 395


🔺في ظل الهجمات التي وجهت لستر الوجه- تارةً بأن العلماء يجيزونه وأخرى بأنه يعيق مسيرة المرأة وثالثة بأنه تراجع عن

التقدم والتحضر وليس هو اإلا شعار لكبيرات السن- طُلب مني أن أبين نظر الفقهاء في ذلك مع بيان الواقع المأساوي لهذه الضربات التي وجهت لستر الوجه وخصوصاً بعد رحيل سيد الطائفة الخوئي رضوان الله عليه فأقول:

١- ستر الوجه فيه نظران عند الفقهاء:

أ- من قال بلزوم ستر الوجه مطلقاً وبدون أي قيد بمعنى لزوم ستر الوجه حتى مع عدم وجود الفتنة والريبة والتلذذ ومن هؤلاء على سبيل الذكر والمثال لا الحصر مرجع الطائفة الأعلى وزعيم حوزتها آية الله العظمى السيد ابوالقاسم الخوئي والمرجع الديني الكبير السيد محمد رضا الگلبيگاني والمرجع الكبير السيد محمد الروحاني والمرجع الديني السيد محمد نجل المرجع العظيم السيد محمود الشاهرودي والمرجع الديني الشيخ محمد اسحاق الفياض والمرجع الديني الشيخ بشير النجفي والمرجع الديني الشيخ محمد الخاقاني ولآية الله السيد محمد الرجائي دام ظله رسالة في ستر الوجه نتيجة ماحققه ووصل إليه هو لزوم ستر الوجه.

٢- من أجاز كشف الوجه مقيداً بعدم وجود الفتنة والفساد والريبة والتلذذ فهو ليس بجائز بشكل مطلق بل بقيود وشروط وضوابط فمتى توفرت إحدى هذه المحاذير كان كشف الوجه محرماً كما ذهب إليه بعض الفقهاء.

وبالتأمل في ذلك نرى أن الجواز ليس مطلقاً بل في نطاق ضوابط وحدود وشروط فلا يصح إطلاق القول بأن كشف الوجه جائز كما ينادي بذلك بعض الأشخاص غفلة أو تغافلاً منهم عن هذه القيود والضوابط. 

وحتى من أجاز بالقيود والضوابط كان نظره إلى رجحان ستر المرأة وجهها لأنه من كمال الحشمة فستر الوجه راجح على كلا هذين القولين وقد نُقل عن فقيه عصره المرجع الأعلى السيد محسن الحكيم قده أنه قال:

لو لم تحرمه- كشف الوجه- الشريعة الإسلامية لحرمته الغيرة الإمانِيّة.

٢- من قال بأن ستر الوجه يعرقل ويعيق مسيرة المرأة؟!!!

 فوجود المبدعات المتسترات على مختلف الأصعدة أمر وجداني لايمكن انكاره وعلى العكس ما أراد الشرع الشريف من المرأة في سترها إلا كمالها وصيانتها.

٣- ومن قال بأن ستر الوجه تراجع ورجعية فالإسلام والشرع ماوضع قانوناً إلا وفيه مصلحة للبشرية وأراد إيصال المرء إلى أعلى المراتب وهب أن ستر الوجه حكم من الأحكام الشريعة للكبيرة والصغيرة المكلفة تماماً كالصلاة والصيام والخمس كلها أحكام شرعية وضعت للمكلفين على اختلاف اعمارهم وطبقاتهم.

🔺وبالتالي لا يُلتفت إلى وساوس الشيطان في اضعاف الهوية الدينية الراجعة للنداء بكشف الوجه بأنهن قلة ومتخلفات ورجعيات ومتزمتات وووو، لا يُلتفت أبداً مادام هذا تمسك بالكمال في الستر بل ارفعي رأسك أيتها الساترة لوجهها بكل شموخ ورفعة واعتزاز وفخر بأنني أقتدي بالزهراء والحوراء وربات الخدر والصيانة عليهن السلام فلو تأملت عندما هجموا على دار علي وفاطمة عليهما السلام يقول الرجل عندما هجم( أقبلت عليي بوجه أغشى بصري نوره...)فوجه الزهراء لم يستطع أحدّ رؤيته بسبب النور الذي كان يغطيه وكذلك بنات الوحي عندما سلبت وسبيت كانت انوار تغطي وجوهها.

🔺وأكرر هذه الكلمة( ارفعي رأسك أيتها الساترة لوجهها بكل شموخ ورفعة واعتزاز وفخر).

١٤٤١/٥/١٩هـ...

أقل أهل العلم: أبوعلي المرزوق....



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.055 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com