» كيف نتفادى النوبة القلبية وننقذ أنفسنا منها   » الحقوق لا تتجزأ   » ماذا قال السيد السيستاني عن ولاء الشيعة   » «أطفال إلكترونيون».. بحلول عام 2037 !   » فائض الطعام يوفر 13 مليون وجبة بالمملكة   » الفصل بين السعادتين   » بذور الشر 😈   » المؤامرة بين الحقيقة والوهم   » لماذا اكتب   » كشفت دراسة جديدة عن العلاقة الثابتة والوثيقة بين استخدام الهاتف الذكي واضطرابات الصحة النفسية بما فيها الاكتئاب، القلق، التوتر، ضعف التحصيل العلمي وسوء النوم  

  

نجاح علي موسى آل عمران - 29/11/2019ظ… - 10:15 م | مرات القراءة: 643


الموت هو القدر الحتميّ، الذي يأخذ منّا أعز ما نحب، ويخلف لنا دموع الألم وحزن الفراق، وجاءت لحظة الموت، لحظة الوجع، لحظة الفراق،

 هل ارتحلتِ وغبتي ياأعز إنسانة ملكت قلوبنا بل استوطنتها وتربعت فيها، نعم هي من كانت أم، وأخت، وحبية ،اي خبر تلقيناه صبيحة يوم الأحد وكأن صاعقة هزت مشاعرنا وبات صدى الخبر يأرجحنا بين الحقيقة أو خلافها. (أم هاشم)

ماأجمل هذا الأسم صداه يتردد على مسامعنا لحناهُ بنغم يليق بروحك أحببتِ هذا الأسم وأحببناه فيك "سعاد" ايتها الراحلة السعيدة رحليك حق وجاري على العباد وقدر محتوم لابد منه. ولكن مر الفراق يهدُ الأحباب ، لاأعلم اراني لاأجيد فن الكتابة عجزت عن مداد حروفي وصياغة كلماتي لست قادرة أو اني غير مصدقة ،

لطالما كنتِ معنا نراك في كل مكان فراشة ربيع تنتقل من هنا وهناك، أتظني أننا ننساك ..ابدا يارائحة الريحانتِحمُلين صفات عديدة فماذا أُعدد .. خلق وأخلاق وكرم وعطاء والأهم روحك النقية المحبة المتواضعة لكل الناس، بسمتك، لاتبارح المخيّلة لديك حضور بالقلب.

اذكر لحظة تعييني أستقبلتني بوجهها البشوش تحيتها وئام ومحياها سلام، نظرتُ الى هيئتها بعمق وقرأت مابين عيناها ورأيتُ كل معاني الطيب والحب ومضت الأيام والشهور وأثبتت تلك السنوات مدى كبر قلبها الذي يتسع الى الكل بل يحتضن الجميع.

ببصيرة طيبتها تتحرى الصغير قبل الكبير تتألم لألمنا وتفرح لفرحنا تتقاسم معنا اي معاناة وكأنها صاحبته ، أي قلب تحمليه واي روح امتلكتها نحلة تُهيب مبادرة بالعطاء لاتستقر ولاتهدأ تُعيد النصاب لمكانه . "خادمة الحسين " أم هاشم هنيئا لك ايتها الروح النقية ، قومي تعالي هنا مبجلس والديك وشاهدي الجموع المحبة لك الكل يهتف باسمك ويبكي لفراقك صدى اسمك يتردد بمجلسك العامر الزاخر بروحك الكل يراك ويرى شخصك بردائك الأسود وحيوية نشاطك، ضحكاتك هنا ،

بل هناك، اسمعها أخيتي الغالية العزيزةُ علينا أنت بيننا لن تغيبي ولن يخفيك المثوى لأن مثواك قلوبنا لك كلماتي ممتزجة بالحزن والأشتياق والذكرى الجميلة التي تداعب خواطرنا وتدمي قلوبنا سلام علىيك أخيتي أم هاشم سلام على جسدك العفيف سلام على لباسك الأبيض الذي أنار بجسدك، سلام على روحك المحلقة بيننا في آمان الله وحفظه استودعتك الله وأهل بيته .



التعليقات «6»

أحلام - الملاحة [السبت 30 نوفمبر 2019 - 7:27 م]
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.. الطيبون لا يطيلون البقاء في هذه الدنيا الفانيه فيليق بهم مكانٌ اجلّ وأسمى ..لانه يوجعنا رحيلهم يؤلمنا مواراتهم بالتراب .. في حين لو كان لنا بصراً من حديد لرأيناه روضٌ وريحانٌ وجنة نعيم .. هكذا نتسلى ونصبر والله الكفيل بقلوبٍ أوجعها الفراق💔 اجدتِ الوصف فأحبتت ام هاشم من كلماتك.. رحمها الله رحمة الابرار .
زهرة هجلس - القطيف [السبت 30 نوفمبر 2019 - 3:05 م]
بوح مشاعركم بحروف تنبض من قلب محبيهافهي ام لابناء القطيف
اعطت كينيوع ماء روى من مر نواحيها🌹
ينبوعاً اصبته لخدمة ال البيت يعرف مكانها باريها جريانه يستمر بارتواء اطفالها
علم ومعرفه وادب خدمتها الجليله
سيجري بصوت خرير نسمعه من حين لاخر من محبيها

لن انسى كلمة بلسان طفلي يصف معانيها
حين قال مديرتنا الحمراء
اوصلت شعراًلوردتنا الحمراء
دغدغت مشاعر هابابتسامة ثغرها


وبرحيلها 🌹 ستبقى وردة نحتفظ بلون اسر ناظريها. ورائحة عبقها عالق بأرجاء قطيفها
احلام الصايغ - الملاحة [السبت 30 نوفمبر 2019 - 10:00 ص]
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.. الطيبون لا يطيلون البقاء في هذه الدنيا الفانيه فيليق بهم مكانٌ اجلّ وأسمى ..لانه يوجعنا رحيلهم يؤلمنا مواراتهم بالتراب .. في حين لو كان لنا بصراً من حديد لرأيناه روضٌ وريحانٌ وجنة نعيم .. هكذا نتسلى ونصبر والله الكفيل بقلوبٍ أوجعها الفراق💔 اجدتِ الوصف فأحبتت ام هاشم من كلماتك.. رحمها الله رحمة الابرار .
أفق - قطيف الخير [السبت 30 نوفمبر 2019 - 8:26 ص]
الرحيل هو المصير المحتوم، فالبشر يختلفون عن بعظهم بالأثر الذي يخلفونه بعد الرحيل، والمرحومة رحلت وخلفت جبلاً من الحسرة والغصة في قلب كل من عاشرها، ولا تتعجبي يا أستاذة أم رائد حينما أقول لك أن الحسرة طالت قلوبنا نحن اطفالها في الروضة الذين لم نراها منذ أكثر من ثلاثين سنة، نعم هي البصمة الطيبة التي يزرعها الأنسان وتكون صدقة جارية يكسب ثوابها بذكره بالرحمة بعد الرحيل،

ليس بمستغرب من قلمكم العذب هذا النهل الجميل، فكلماتكم النابعة من القلب لامست قلوبنا، دمتي خيراً وعطاء وفخر🌺
بنت القطيف: غالية محروس المحروس - القطيف [السبت 30 نوفمبر 2019 - 8:21 ص]
الرثاء كلمة قاصرة التعبير عن وجع الفقد لمن نحب! شكرا لك عزيزتي الفاضلة أم رائد لقد كنت رائعة في ما كتبت وتحدثت! سمعت رثائك ورثائي بصوتك والله, ودمعت عيني ولم أجد شخصا أجرأ منك في إيصال أحاسيسي! بارك الله بك لما تحملينه من مشاعر نبيلة, وفقك الله على قدر هذه المشاعر التي تبثينها.
ولكن!! حقا للفراق وجعا يوحدنا, والموت أبلغ الأوجاع كل منا ذائقه! سلام الله على الأحباء نفارقهم في غفلة من الزمن ونتأسى على أنفسنا وعلى من رحلوا قبلنا! ويفاجئنا الموت دوما رغم وجوده في كل مكان! هكذا الموت غفلة البداية ومغادرة عبث الحياة!
آه يا أم هاشم كم هو حزين خبر رحيلك نعم إنه موجع حد العمق, اعزي القطيف من شماله إلى جنوبه لفقده خادمة الحسين الفاضلة سعاد أم هاشم, أعزي عائلة الجشي برحيلك وبروحك الصامدة عشقا وحبا للحسين, طوبى لروحك وجسدك وأنت متوجهة لملائكة السماء.
رحمك الله أيتها الجليلة الحسينية الأصيلة, التي حملت ما حملت من حب أهل البيت ولن يتم نسيانك وأنت من تركت إرثا أخلاقيا من تواضعك وولائك الحسيني.
وداعا لقلبك النابض بحب آل البيت, وهذه دمعة على الخد.
Najah omran - Qatif [السبت 30 نوفمبر 2019 - 6:44 ص]
غاليتي بنت القطيف غالية شاكرة مشاعرك وعظم الله أجورنا جميعا ولمحت ذلك الألم بكلمتك الحزينة لاتعلم كلا منا ينادي ويهتف بحزنه لفراق التحية ولكن قضاء الله لايرد وليس لنا الا الدعاء ليكون نورا يصل اليهم.
رحمك الله ام هاشم وجعلك من جلساء ال بيت محمد وال محمد. 🙏🏼💔

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.058 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com