» كيف نتفادى النوبة القلبية وننقذ أنفسنا منها   » الحقوق لا تتجزأ   » ماذا قال السيد السيستاني عن ولاء الشيعة   » «أطفال إلكترونيون».. بحلول عام 2037 !   » فائض الطعام يوفر 13 مليون وجبة بالمملكة   » الفصل بين السعادتين   » بذور الشر 😈   » المؤامرة بين الحقيقة والوهم   » لماذا اكتب   » كشفت دراسة جديدة عن العلاقة الثابتة والوثيقة بين استخدام الهاتف الذكي واضطرابات الصحة النفسية بما فيها الاكتئاب، القلق، التوتر، ضعف التحصيل العلمي وسوء النوم  

  

الاستاذة غالية محروس المحروس - حروفي - 26/11/2019ظ… - 5:12 ص | مرات القراءة: 981


كلمة رثاء للراحلة الحسينية: سعاد حسن الجشي أم هاشم

أيتها الراحلة السعيدة كم حزينة كانت القطيف,وضائقة كانت القلوب في يوم رحيلك.  حينها كم تمنيت ألا المحك راقدة بنعشك على باب مجلس الوالدين, والأحباب تبكيك وكأنك تخبرين أعزائك إنك راحلة إلى ديار بعيدة, وروحك مخلدة في مجلس الوالدين وإنه لابد من الرحيل, فالحياة أتعبتك فلم تكوني قادرة على تحملها والتي تزداد سوءا ووجعا ساعة بعد ساعة.

في يوم رحيلك وأمام جسدك المسجى هناك جموع حائرة, مرتلة طقوس الوداع بدموع منهمرة راسمة نعشك في الذاكرة استعدادا لتشييعك في رحلتك الأخيرة!! وأنت مغمضة العينين محلقة بين الأيادي الحانية وأنت تبتسمين,  تاركة خلفك كل جميل وذكريات تتجلى فيها أفراح السنين وأتراحها مليئة بما يحتويه صوت الحسين, لا زالت صورتك مجسدة لآل البيت هنا على ارض الزهراء  وبحب الحسين بولائك العظيم، وبصوتك الملائكي وأنت تنتحبين يا حسين معبرة كطائر مجروح حزين.

في كلّ عام، كنت تُحيي مراسم عاشوراء وتلتزمي بالخدمة الحسينيّة كعادتك؛ لكن عامك الأخير قبل المرض أحيتيه بطريقة استثنائيّة مدهشة، إذ سعيت سعياً حثيثاً مختلفاً لخدمة الحسين (ع) وخدمة خدّامه أيضاً ، من  حيث لا نشعُر ولا نعلم. كنت المحك في الأيام الحسينية يا خادمة الحسين  يا فقيدتنا الغالية أم هاشم مستنزفة, والتي حرِصت فيها أن لا تذهب أوقاتك إلا في خدمة الحسين والعطاء في سبيله وما زلتُ أتساءل: هل كنت  حينها تترقبين  خاتمتك  لتلتحقي بأهل البيت ؟

ها أنت وصلت إلى السماء يا خادمة الحسين يا سعاد فابشري بالسعادة, فإنك تحلين ضيفة على خالقك الذي أودعك أمانة وردت إليه أمانته. فلك الجنة  لكل ما عملت وعانيت ولنا الصبر والسلوان. فهنيئاً لك  ما سعيت وكسِبت وستكوني رفيقة فاطمة الزهراء بإذن الله.


بنت القطيف: غالية محروس المحروس



التعليقات «30»

ساهرة الجشي - القطيف [الخميس 28 نوفمبر 2019 - 9:04 م]
الف رحمة ونور تنزل عليك يا بنت عمي الغالية ام هاشم
رحلت وتركت ذكريات لا تنسى حشرك الله مع النبي محمد وآله يا خادمة الحسين يامؤمنة يا صابرة فهنيئآ لك مرافقة الزهراء معك ورحم الله الروح المحبه للحسين.
وسمية الفرج - العوامية [الخميس 28 نوفمبر 2019 - 8:57 م]
الله يرحمها برحمته ويجعلها من جليسات الزهراء سلام الله عليها .. ويجعل الحسين لها شفيعا .. الله يعظم لكم الأجر ويمسح على قلوب فاقديها ومحبيها بالصبر والسلوان
أنهار الجشي - القطيف [الخميس 28 نوفمبر 2019 - 8:55 م]
كلمات مؤثرة وحزينة جداً ولكن مهما قلنا فان القلم يعجز عن الكتابة في حق الغالية بنت العم أم هشام
كانت أم الجميع
الكل في الحسينية يردد أم هشام من طيبة قلبها وجمال روحها .. كانت اماً صابرة ‏عطوفة حنونة ذو أخلاق عاليةعلى الكبير والصغير لا تمل أبداً ...
فحسرات والف حسرات على رحيلك يا بنت العم ..ولنا معك مواقف جميلة لا تنسى أبداً وذكريات خالدة الى الأبد

فرحم الله الغالية بنت العم وهنيئا لها هذه الخاتمة وهنيئا لها هذه السمعة وهذا الأثر الطيب ...لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
ضحى آل قرانات - تاروت [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 8:06 م]
الله يرحمها رحمَة الأبرار ويحشرها في، زمرة محمد وال محمد
هنيئا لها هذه الخدمة
وماسعت وكسبت
الله يسكنها في جنات الفردوس الأعلى..
.
.
لافض فوك
وطاب مداد قلمك
كلمات نقلت حجم الوجع
وانسابت لقلوبنا
بارك الله في فكرك
ونقائك ونبلك
بتول السادة - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 7:57 م]
رحمها الله برحمته وأسكنها فسيح جناته ،وهنيئاً لها خدمتها لأهل بيت النبوة ،وهنيئا لها تلك المزايا التي حظيت بامتلاكها ،ولذويها ومحبيها دعائي أن يلهمهم الله الصبر والسلوان
صباح المناسف - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 6:23 م]
جميل جدا رثائك لامس القلوب ونحن ايضا قد اوجعت قلوبنا ام هاشم الله يرحمها رحمة الابرار
ماجدة سعيد العمران - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 12:15 م]
الله يرحمها برحمته الواسعة ويحشرها مع محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
مأجورين ومثابين
أنهار الجشي - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 11:56 ص]
كلمات مؤثرة وحزينة جداً ولكن مهما قلنا فان القلم يعجز عن الكتابة في حق الغالية بنت العم أم هشام
كانت أم الجميع
الكل في الحسينية يردد أم هشام من طيبة قلبها وجمال روحها .. كانت اماً صابرة ‏عطوفة حنونة ذو أخلاق عاليةعلى الكبير والصغير لا تمل أبداً ...
فحسرات والف حسرات على رحيلك يا بنت العم ..ولنا معك مواقف جميلة لا تنسى أبداً وذكريات خالدة الى الأبد

فرحم الله الغالية بنت العم وهنيئا لها هذه الخاتمة وهنيئا لها هذه السمعة وهذا الأثر الطيب ...لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
غالية محروس المحروس - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 4:35 ص]
من مساحة قلم يتجلى فيه مشاعري، وينقش للفقد والرحيل أوجاعنا جميعا! في وميض هذه الليلة الطويلة آمنت بإن وجع رحيلك لا حجم له. مثلك عزيزتي الراحلة أم هاشم يلهمني صبرك وإيمانك، ويا كثرة ثوابك عند الله في السماء!! أينما أجدك حمامة في تقلبات الزمن، تحط حزنها ووجعها خفيه في قلبها واجدك كطير يتذوق جمال الصبر كسيدتك فاطمة الزهراء وأنت خادمتها، وأيضا أجدك ضوء نجمة لا تمل العين من التطلع لها مع إني أعرفك منذ عمري. هكذا نحن يهزُّ قلوبنا غياب الأحباء,ولا نقدر على امتلاك مشاعرنا,

دلال سلاط - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:51 ص]
تستحق أم الساده الرحمة رحمها الله وأسكنها فسيح جناته مع محمد وآل محمد هم السابقون ونحن اللاحقون ولاحول ولاقوه الا بالله عظم الله أجوركم وأحسن الله عزاءكم
فاطمة الزيمور - العوامية [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:47 ص]
سلمت أناملك وسلمتي لنا أستاذتنا الغالية أستاذة القطيف
لك كل الحب والأحترام
أم احمد زهرة بوحليقة - الدمام [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:45 ص]
عظم الله اجوركم في فقيدتكم العزيزة ام هاشم خادمة الحسين واهل بيته
رحمها ربي برحمته الواسعة وحشرها مع محمد وآله الاطهار والهمكم وجميع ذويها ومحبيها الصبر والسلوان وجعل الله ما قدمته من خير وماتحملته من صبر ضياء ونور في قبرها وسلاماً في برزخها
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انا لله وانا اليه راجعون
فاطمة احمد المرزوق - سيهات [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:41 ص]
رحمة الله عليها رحمة الأبرار
وحشرها مع محمد وآله
عظم الله لكم الأجر.كم حزنت عليها
أثر كلامك وملامستك خدمتها
الشرف خلق الله
وأهل بيته الطيبين الطاهرين
هنيئا لها هذه الخدمه
فقد فازت دنيا وآخره
منال حسن الدهان - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:39 ص]
البقاء والدوام لله
عظم الله اجوركم واجورنا
لكل حبيب وغالي فقدناه
رحمهم الله رحمة الابرار واسكنهم فسيح الجنان
بجوار النبي واهل بيته الكرام
فتحية شرف العوامي - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:38 ص]
سلم قلبك الحنون ام ساري
الله يرحم الغالية ام سيدهاشم كلنا حزن لفقدها
الله يحشرها مع من احبت وتوالت محمد وآله الاطهار
زهرة هزاع - سيهات [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:35 ص]
الله يرحمها برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته
ويحشرها مع سيده نساء العالمين فاطمه الزهراء ع
ويلهم ذويها ومحبيها الصبر والسلوان
الى جنان الخلد
فاطمة جعفر المسكين - سيهات [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:34 ص]
رحمة الله ع روحها الطاهرة
وإلى جنان الخلد يارب ..
تتلقفها ملائكة الرحمة ..
ومسح ع قلوبكم بالصبر ..
زهرة علي الكابه - سيهات [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:33 ص]
الف رحمة ونور تنور مضجعها
وتنزل ع روحها الطاهرة
حقاً أوجعت القلوب برحيلها
رحلت ولكن ذكراها في القلوب
وتركت كنزاً وذكريات جميلة
يتداولها الجميع بطيبتها
وأخلاقها السامية الفاضلة
لقد كانت نعم الأخت والصديقة
والرفيقة
فإلا جنات الخلد يام هاشم

ولكن لا نقول الا الحمد لله رب العالمين
إنا لله وإنَّا اليه راجعون

الحبيب لا يُدفن في القبر
ولكن مكانه في القلب محفور

خادمة الزهراء وأولادها
السعيدة ام هاشم
يحضرون لها وينوروا قبرها
يؤنسوا وحشتها
اللهم صب ع روحها شهابيب
الرحمة والمغفرة
واسكنها جنات العُلى
مع من توالت بهم محمد وآله
وأخلف ع قلوب فاقديها
ومُحبيها بالصبر والسلوان.
زهراء آل محسن - القطيف [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:28 ص]
استاذتي الفاضلةابكيتني بكلاماتك الحنونة الرائعة تلامس الجروح .
وفي نفس الوقت بلسمها

بدأ خلقنا الله والى الله تسير الأمور ونحن له راجعون

شكراً لله ثم شكراً لابو الاحرار ونحن ان شاء لله على نهجه سائرون ...

ثم وثم وثم 👇🏻👇🏻
شكراً لك
شكراً لعقلك .
شكراً لشفافيتك .
شكراً لشعورك .
شكراً لحنانك .
شكراً لقلبك .
شكراً لكلماتك .
شكرا لحروفك .
وشكر وشكراًلا يفيك حقك

اختك : زهراء ال محسن
تغريد المسيري - تاروت [الأربعاء 27 نوفمبر 2019 - 3:26 ص]
الف رحمة ونور تنزل على روحها عزيزة غاليتي ..ربي يمسح على قلبك الرقيق وقلب فاقديها والهمكم الله الصبر والسلوان..فقد العزيز جمرة في قلب محبية ربي لاترنا مكروه في من نحب واحفظهم لنا من كل سوء

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.616 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com