09/06/2019ظ… - 11:00 ص | مرات القراءة: 203


د إبراهيم الفقي منشورات دار الراية,جمهورية مصر العربية,2018,تلخيص ماجد علي المزين

• قوانين العقل الباطن

- هناك أكثر من 670 من قوانين العقل الباطن, والعقل البشري يسير في اتجاهين اما اتجاه إيجابي او اتجاه سلبي وذلك عن طريق ما تقوله لمخك, حيث انه يساعدك على ذلك فلو قلت لنفسك شيء إيجابي فالمخ يساعدك عليه, وكذلك لو قلت شيء سلبي.

• القانون الأول: " نشاطات العقل الباطن "" كل شيء تفكر فيه يتسع التفكير وينتشر من نفس النوع " الكتاب صفحة 17

- مثلا لو كنت متضايقًا سترى كل شيء يضايقك, فعندما يفكر الإنسان في شيء مثل النجاح سيلاحظ الناجحين ويقرأ كتب عن النجاح وهكذا.

- لا يوجد واقع إنما هناك إدراك للواقع, فكل واحد يدرك الواقع بطريقة مختلفة عن الآخر, فإدراكك هو السبب في الواقع الذي تعيشه فعندما تغيره يتغير الواقع.

- لو كنت تفكر في شخص بأنه سلبي حسب هذا القانون سيبدأ عقلك في التفكير في كل ملفاته السلبية انه كذلك, لذا لا تقل عن انسان انه فاشل بل قل لديه نتائج فاشلة, وانت بدورك عندما تريد نتائج معينة وتقوم بعمل لا يوصلك لأهدافك, عليك ان تعمل شيء مختلف لكي تصل لها, حتى لا تتعب وتصل إلى نفس النتائج.

- فكر في التغيير الإيجابي لتجد كل الملفات الإيجابية تفتح لك من نوع افكارك .

- يمتلك الإنسان عقلين عاطفي وتحليلي, العاطفي يحدث عندما تتعصب وتدافع عن بقاءك, فعندما يشتعل العقل العاطفي الذي لا يفكر يقوم أما بالهجوم أو بالهرب, هو موجود لكي يدافع عن حياتك مثل ان يهاجمك شخص بمسدس لا خيار اما بالهروب أو التصرف, لكن العقل العاطفي عندما يشتعل مع احد تختلف معه في الرأي فهذا امر غير منطقي حيث نجد ان ضربات القلب تزيد, كذلك التنفس, ويرتفع الضغط فنجد الشخص متعصب جدا, لكن من الطبيعي جدا ان يختلف الناس معنا في الراي لكننا غير مدربين على التعامل مع من يختلف معنا! فمن الصحيح انه كلما اختلفنا مع الناس في الراي يكون ذلك افضل؟, حيث نتعلم من افكار من يختلف معنا وهو يتعلم من افكارنا ايضًا.

- لابد ان تكون حريصًا جدًا فيما تفكر فيه, لان ما يقودك هي الأفكار, فاحذر من التفكير السلبي, حيث أوضحت احدى الدراسات ان 80% من أفكار الإنسان سلبية, وهي تتسبب في 75% من الامراض العضوية والنفسية والعصبية, وتسبب له الإحباط والاكتئاب والقرحة والسكر والكلى وايضًا السرطان, فالأفكار في منتهى الخطورة على الإنسان, لذا مثلما تختار افضل الطعام لنفسك فلا تريد ان تأكل من القمامة, كذلك اختر افضل الأفكار .

- القوة الذاتية تبدأ من تحمل المسئولية في حياتك قل " انا مسئول عن نفسي, اذن انا مسئول عن عقلي, ومسئول عن نتائج افعالي, وكل ما افعله يعطيني نتيجة وانا الذي قمت به " الكتاب ص 31.

- يجب عدم استخدام اللوم كشماعة لتبرير الأخطاء, فألوم والدي والمجتمع والعالم لأشعر بانني ضخيه.

- لو فكرت أنت في الفشل سيقوم المخ بإنجاحك في الفشل, ولو في النجاح يقوم المخ بإنجاحك فيه, فالفاشل ناجح في الفشل.

- القدرات هي التي اعطانا الله إياها, والإمكانات هي التي نكتسبها من الحياة, مثل الدراسة واللغة, ونستطيع ان نغير الإمكانات بينما لا نستطيع ان نغير القدرات, فلا تخلط بين الاثنين.

- عندما تقول " انا " توجد أربعة أشياء تؤثر فينا وهي: المكان والزمان والمادة والطاقة, فإذا قلت انا أصبحت في كل مكان وزمان, وأصبحت بكل افكارك, وبكل طاقتك, وأصبحت باستمرار ... مستمرة في الزمن, لذا فعندما يقول شخص انا فاشل انتهى الامر واصبح كما قال, فلا تبرمج نفسك إلا على الإيجابيات.

- لو فكرت في الفشل سترى منه الكثير, كذلك لو فكرت في النجاح, ولو سيطر عليك التفكير السلبي سترى منه سلبيات كثيرة.

• القانون الثاني: " التفكير المتساوي " 

- حسب هذا القانون فإنه عندما تفكر في شيء معين تجد ما يشبهه, ويأخذك إلى خارجه ليأتي لك بالمتشابه, مثلا عندما تتضايق من ابن عمك, فحسب هذا القانون ينتقل ذلك إلى عمك, ثم خالك, ثم اصدقاؤك, ثم الناس كلهم.

• القانون الثالث: " قانون المراسلات " " إن العالم الداخلي هو المسبب للعالم الخارجي " الكتاب ص 39.

- لو قال شخص " ان هذا يعصبني " فهو تعلم العصبية, لو كان بداخلك العصبية أو عدمها أو التسامح أو عدمه أو الحقد أو عدمه في ملفات بداخلك, فلا يتغير ما حولك الا بتغيير ما بداخلك.

- العالم الداخلي سبب في العالم الخارجي, وافكارك هي السبب في معاملة الناس معك,

- لا تقع في أحد " القتلة الثلاث " وهي " اللوم والنقد والمقارنة ", فبمجرد ان تلوم تصبح انت الضحية, ومجرد ان تنتقد فإنك تبدأ الدفاع عن نفسك, ومجرد ان تقارن ستخسر دائمًا, لأنك عندما تقارن بينك وبين شخص ستقارن في شيء انت ضعيف فيه بينما هو رائع فيه, لذا فالمقارنة بين الأولاد عندما تقول لأحدهم إن اخاك أفضل منك فهي مقارنة تضر بالعلاقة بين الاخوة.

- لا يستطيع أي شخص ان يحسسك بأي إحساس معين مالم تسمح له أنت بذلك, انت الذي تقرر ان تحزن مثلا وتشعر بهذا الشعور, ولو انك تدربت بشكل جيد, وعرفت ان آراء الناس فيك تأتي من مفهومهم هم بأسلوب حياتهم وادراكهم لماذا تحزن؟.

- إذا خفت يشتعل العقل العاطفي ويبدأ في العمل, حيث الجسم يضخ الادرينالين في الدم فيصبح الجسد غير متزن, مثلما يشعر بعض الطلبة بذلك في الامتحان, بينما لو كان العقل التحليلي هو الذي يشتعل سيخرج المعلومات, لان العاطفي لا يخرجها, فمهمته هي مساعدة الإنسان عند التعرض للمخاطر.

• القانون الرابع: " قانون الانعكاس " وهو: " أن العالم الخارجي هو الذي يُثبت العالم الداخلي " الكتاب ص 49

- كما تقول حكمة للهنود الشرقيين " إن العالم الخارجي لا يؤثر في الإنسان، ولكن يُظهر ما بداخله " الكتاب ص 50.

- الحب والكره وحب العمل والكفاح والكسل ستظهر على الإنسان من خلال المواقف، لهذا حتى يتغير لابد ان يغير ما بداخله اولًا.

- من الضروري لأبنائنا ان يتعلموا كيف يتحملون المسئولية، ولا يلقي الابن المسئولية على كاهل الوالدين أو المدرسين, فتراه مثلًا لا يذاكر متعللًا بإن المواد صعبة لكن اذا اخذ المسئولية في حياته يقول لنفسه: اذا نجحت أو رسبت فهذا لي, ووالدي فخورين بي وهم يساعدانني.

- الناس تقوم ب90% من سلوكياتها دون أن تفكر فيها, وحتى نصل إلى " الامتياز " علينا ان نقوم ب " التقييم اليومي " ونتساءل فيه: ما هو الشيء الذي فعلته خطأ حتى أقوم بتحسينه؟, وما هو الشيء الذي فعلته صوابًا حتى استمر فيه؟, فكل شيء تفكر فيه وبدخل في ادراكك تصبح جزء منه, فعندما تقول " انا عصبي " كل مرة إذا تعصبت تصبح عصبيًا اكثر وهكذا, فالمخ يبني على ذلك.

• القانون الخامس قانون التركيز " إن أي شيء تركز عليه يؤثر على احاسيسك وحكمك, وعلى سلوكك ونتائجك " الكتاب ص 61

- فعندما تركز على شيء ستحكم عليه, وعندما تحكم عليه ستشعر به, وعندما تشعر به فهذه احاسيس يتبعها السلوك, والسلوك يسبب النتائج.

- المخ لا يستطيع ان يركز إلا على معلومة واحدة فقط في وقت واحد, ويلغي كل شيء آخر, ويعمم ما تركز عليه حتى يستطيع التفكير جيدًا.

- بحسب هذا القانون فإنه يمكن للناس ان تختلف مع بعضها, مثل الزوجين حيث ربما يؤدي الخلاف بينهما إلى الطلاق, فعندما يتم تعميم السعادة بينهما فكل شيء إيجابي ويتم الغاء كل شيء سلبي, وعندما يتم تعميم التعاسة بينهما عند الخلافات كل شيء سلبي ويتم إلغاء كل شيء جميل بينهما .

- لهذا يعتبر هذا القانون من أخطر قوانين العفل الباطن على الإنسان, لأنه عندما نأخذ القانون ونستخدمه لمصلحتنا من خلال إلغاء السلبيات والتعلم منها وتحويلها إلى مهارات نستطيع ان نبني مستقبلنا.

• القانون السادس" قانون التوقع " " ان أي شيء تتوقعه تنجذب اليك من نفس النوع " الكتاب ص 67.

- فعندما تفكر في اهدافك تنجذب اليك من نفس النوع, لهذا توقع كل شيء إيجابي من الله, وتوقع الإيجابيات من نفسك, ومن الناس من حولك, فالتوقع الإيجابي هو 50% من التغيير.

- ما تقوم به ينجذب اليك من نفس النوع, اذا أرسلت حبًا فسيرجع لك الحب, واذا أرسلت حقدًا فلن يعود اليك إلا الحقد, فلو اردت ان يحبك الناس ويحترمونك احبهم واحترمهم.

• القانون السابع: " قانون الاعتقاد " ان أي شيء تعتقده سواء كان صحيحا أو خطئًا يتحول إلى برمجة ذاتية " الكتاب ص 75.

- لهذا الشخص يدافع عن نفسه بقوة لأنه معتقد. 

- الخوف المرضي من بعض المواقف مثل ركوب الطائرات أو الظلام يحدث لان الإنسان يعتقد به, ولابد من العلاج لتغيير هذا الاعتقاد. 

- العقل يولد الاعتقاد لهذا إذا تم كسر اعتقاد معين لدى الناس, وكانوا يعتقدون باستحالة كسره, نجد فيما بعد أناس كثيرون يكسرونه ايضًا.

• القانون الثامن: " قانون التكرار " كل شيء يمكن تكراره أكثر من مرة وتضع فيه احاسيسك يصبح عادة بالنسبة لك " الكتاب ص 81. مثل القيام بالصلاة.

• القانون التاسع: " قانون العادات " " عندما تفكر في فكرة تتسع وتنتشر من نفس النوع وتأتي لك بأخواتها, وهذا هو العالم الداخلي, أما العالم الخارجي تتعرف عليه بانعكاس منك, يجعلك تركز عليه, وتلغي كل شيء, وتعمم, وتتخيل نفسك في المستقبل " قانون التركيز ", وهنا تجد نفسك تتوقع ما انت ركزت عليه, وتعتقد فيه, وعندما تكرره يتراكم ويصبح عادة, وتتكون عادات الإنسان بهذه الطريقة " الكتاب ص 83.

- يجب عليك ان تغذي ذهنك بأفكار إيجابية, وتغذي ذهنك بالله سبحانه لتجد هذا الغذاء الروحاني ينعكس عليك راحة وقوة ذاتية.

- لذا لا تفكر بانك غضبان من هذا أو ذاك, بل " سامح أولا بأول لكي تجعل الطاقة لنفسك, وفي هذه الحالة تقوم بوضعها في الفعل لكي تنتج ولكي تكبر " الكتاب ص 84.


تلخيص كتاب

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.124 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com