سماحة العلامة الشيخ حسين البيات - 03/02/2019ظ… - 12:46 م | مرات القراءة: 59


لم يكن افصاح جمعية القطيف الخيرية في اعلانها عن مبادرة الاخ العزيز عبدالله بن مهدي الخنيزي بتكفل بناء مغتسل الخباقة بالقطيف امرا طارئا على

قطيف الخير واهلها الذين عُرفوا بالكرم والبذل للخير،وخير شاهد على ذلك ما نراه من انتعاش كبير للجمعيات الخيرية في شتى مناطق القطيف والعطاء الكبير الذي نلمسه جميعا.

لكن القفزات الخيرة في التصدي لبناء مثل هذه الاوقاف الخيرية هي بادرة تنعش النفوس على المزيد من التنافس على الخير وبذل ما تجود به النفس من خير وعطاء ، وقد نعمت القطيف بوفرة اوقافها التي بذلها اجدادنا الماضين لخدمة مجتمعهم في شتى المجالات ومازالت قافلة الخير تسير بحمد الله.

(مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)

مازلتَ اخي ابا خالد مسددا بتوفيق الله والحمد لله على ان منّ الله بك على بلدك وكنت يد العطاء التي لم تذبل يوما وادعو الله سبحانه ان يطيل في عمرك في صحة وعافية . ولمثل هذا فليعمل العاملون.

كما ادعو الله ان يبارك لمجلس الجمعية الجديد ورئيسها المهندس منير القطري ونائبه الاستاذ عبد المحسن الخضر وجميع الاخوة والاخوات لمزيد من التقدم والتوفيق .



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.077 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com