12/10/2010ظ… - 11:28 ص | مرات القراءة: 526


تأثرت أسعار الأسهم المدرجة في السوق المالية السعودية بتوجه المتعاملين الى البيع بعد القفزة التي حققها مؤشر السوق أول من أمس دفعته الى فوق 6400 نقطة، وارتفعت خسارة المؤشر مع زيادة عدد الشركات المتراجعة والتي كان من بينها معظم شركات «البتروكيماويات» و «المصارف» و «الاتصالات» و «التأمين»

 وهي شركات جاذبة للمتعاملين، فكانت المضاربات على أسهم التأمين هي السبيل للمكسب السريع، فيما كانت الأسهم الكبيرة وجهة المتعاملين للشراء الاستثماري مع تراجع عوائد مجالات الاستثمار الأخرى، إلا أن تأخر إعلان النتائج المالية للشركات المساهمة للربع الثالث من العام الحالي رفع حدة القلق لدى المساهمين، خصوصاً مع تراجع أرباح بعض شركات الاسمنت، التي تأثرت نتائجها بارتفاع تكاليف الإنتاج، وانخفاض أسعار البيع، وتراجع المبيعات.

وهبط المؤشر العام للسوق مجدداً دون مستوى 6400 نقطة، الى 6367.84 نقطة، في مقابل 6420.48 نقطة أول من أمس، بخسارة 52.64 نقطة، نسبتها 0.82 في المئة وتعد الخسارة الأكبر للمؤشر في آخر 28 جلسة، فيما كانت أكبر خسارة سابقة 1.45 في المئة نهاية جلسة 24 آب (أغسطس) الماضي، فيما كانت أعلى مستوى سجله المؤشر أمس 6431 نقطة.

وبالنظر الى أداء بعض الأسهم نجد ارتفاع التنفيذ على سهم «الفنادق» الذي ارتفعت الكمية المتداولة منه بنسبة 808 في المئة، الى 217 ألف سهم، ارتفع سعره خلالها 0.37 في المئة، الى 27.10 ريال، فيما ارتفعت الكمية من سهم «السعودي الهولندي» 475 في المئة، استقر سعره خلالها عند 33 ريالاً، بينما تراجعت الكمية المتداولة من سهم «بنك الرياض» من 17.4 مليون ريال، الى 310 آلاف سهم، هبط سعره خلالها 1.08 في المئة، الى 27.60 ريال. وهبطت القيمة السوق نهاية تعاملات أمس الى 1.258 تريليون ريال، بخسارة قدرها 10.4 بليون ريال، نسبتها 0.82 في المئة، يأتي هذا بعد هبوط أسهم 95 شركة من أصل 144 شركة جرى تداول أسهمها، بينما ارتفعت اسهم 31 شركة، وحافظت أسهم 18 شركة على أسعارها السابقة، فيما تراجعت السيولة المتداولة الى 2.96 بليون ريال، بنسبة تراجع 29 في المئة، وهبطت الكمية المتداولة بنسبة 22 في المئة، الى 130.6 مليون سهم.

وقاد قطاع «البتروكيماويات» موجة الهبوط بنسبة تراجع 1.20 في المئة، تلاه مؤشر «الاعلام والنشر» بنسبة 0.97 في المئة، فيما بلغت خسارة مؤشر «المصارف» 0.87 في المئة، بينما ارتفعت مؤشرات 4 قطاعات، تصدرها مؤشر «الطاقة» المرتفع 0.24 في المئة.

وجاءت أسهم «البتروكيماويات» في صدارة الرابحين والخاسرين، إذ تصدر سهم «المتقدمة» الأسهم بزيادة نسبتها 4.63 في المئة، بعد ارتفاعه بالنسبة القصوى 10 في المئة أول من أمس، بينما سجل سهم «اللجين» أكبر خسارة نسبتها 4.24 في المئة، الى 18.05 في المئة.

وحقق سهم «سابك» أكبر قيمة متداولة نسبتها 17.3 في المئة، تعادل 513.6 مليون ريال، هبط سعره خلالها بنسبة 1.36 في المئة، إلى 90.75 ريال، واستحوذ سهم «كيان السعودية» على 15 في المئة من الكمية التي بلغت 19.4 مليون سهم، فقد سعره خلالها 0.83 في المئة من قيمته الى 17.90 ريال.

وبالنظر إلى أداء البورصات العربية نجد تراجع مؤشرات 6 بورصات، كان أكبرها خسارة مؤشر السوق السعودية، تلاه مؤشر «بورصة (عمان ـ الاردن) بنسبة خسارة 0.29 في المئة، بينما ارتفعت مؤشرات 4 بورصات، تصدرها مؤشر «بورصة قطر» الصاعد 0.79 في المئة.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.113 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com