12/10/2010ظ… - 1:48 ص | مرات القراءة: 527


توقع صندوق النقد العربي ان يقود الدولار الضعيف إلى ارتفاع نسب التضخم وخصوصاً في دول الخليج التي تشكل المنتجات والسلع الأوروبية ربع وارداتها، بينما تربط سعر عملاتها بالدولار.
توقع صندوق النقد العربي ان يقود الدولار الضعيف إلى ارتفاع نسب التضخم وخصوصاً في دول الخليج التي تشكل المنتجات والسلع الأوروبية ربع وارداتها، بينما تربط سعر عملاتها بالدولار.

و في تصريحات له على هامش انعقاد دورة "مفهوم وقياس التضخم الأساسي" لدول مجلس التعاون الخليجي أكد الدكتور إبراهيم الكراسنة رئيس قسم التدريب بصندوق النقد العربي أن التوقعات الاقتصادية العالمية تشير إلى ارتفاع التضخم نتيجة تراجع قيمة الدولار وانخفاض الفائدة على العملة الأمريكية، خاصة مع استمرار الولايات المتحدة في خفض الفائدة للخروج من الأزمة المالية العالمية.

وطالب الكراسنة في تصريحاته التي أوردتها صحيفة "الاتحاد" الإماراتية التعاون بفك الارتباط مع الدولار والتعامل بسلة عملات لا يزيد الدولار على 60% من حجمها، مبينا أن الدولار الأمريكي يعاني مشكلات عدة منها العجز في الميزان التجاري وارتفاع الدين العام الأمريكي إلى أكثر من 13 تريليون دولار بما يشكل أكثر من 95% من إجمالي الناتج المحلي الأمريكي.

وأوضح أن توفر الاحتياطي لدى دول التعاون بالدولار ينعكس سلباً على قيمة الاحتياطي في ظل تراجع الدولار، مشيراً إلى أن حرب العملات تدفع بالدول لتخفيض قيمة عملاتها للقدرة على المنافسة في الصادرات.

وتعتمد دول الخليج، باستثناء الكويت، على الدولار في تقويم عملاتها منذ عقود، الأمر الذي يجعلها تتأثر بشكل أكثر حدة عندما تتقلب أسعار العملات، وفي الإمارات على سبيل المثال، يشكل الدولار 98% من احتياطي العملة الأجنبية لدى المصرف المركزي، الذي لا يحتفظ باحتياطي باليورو أو الذهب.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.139 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com